2016 - لندن, المملكة المتحدة

أبل ريجينت ستريت

Categories
تجزئة

إعادة تخيل شارع أبل ريجنت في لندن يمثل التطور المستمر لشركة أبل، ويذهب إلى ما أبعد من البيع بالتجزئة لخلق تجارب أكثر ثراء، وأكثر ديناميكية للزوار. شارع ريجنت هو واحد من شوارع التسوق الأكثر شهرة في العالم، والموقع الذي فتحت فيه أبل أول متجر لها للبيع بالتجزئة في أوروبا عام 2004. المتجر الجديد يحتل نفس المبنى، مع الواجهة التاريخية المدرجة والمصنفة بدرجة 2 الآن تم ترميمها والحفاظ عليها.

سمة من سمات متجر أبل الجديد، المساحة الداخلية التي هي عبارة عن 7.2 متر ضعف ارتفاع القاعة الكبرى - لتشكل "ساحة المدينة" وفضاء مرن ورحب.

يعزز التصميم الشفافية من الشارع ويغمر المتجر بالضوء الطبيعي، ما يحسن بشكل كبير الاتصال البصري بين المستويين. الواجهة الأمامية الداخلية، بكامل أقواسها العالية المبنية من الحجر البورتلاندي، يجعلها مريحة للنظر ومقبولة تماما. يشمل المتجر أيضا أطول لوحات سقفية مضيئة في العالم تغطي السقف بأكمله. اللوحات المضيئة تم بناؤها حسب الطلب وينبعث منها ضوء أبيض وهاج معتدل، ولها القدرة على امتصاص الضوضاء المحيطة.

باستخدام لوحة دافئة من المواد المختلفة، بما في ذلك الحجر والخشب ومادة التريسة التي تتماشى مع الطبيعة التاريخية للمبنى، فإن المتجر أصبحت لديه تركيبة هادئة، مع الارتفاع المتزايد مما يسمح لإضافة اثنتي عشرة شجرة "فيكوس علي" من فصيلة التين في الطابق الأرضي، لتجلب الطبيعة إلى المساحات الداخلية. حول بساتين الأشجار توجد مساحات وبراحات  للجلوس و الراحة. طاولات عرض أبل يتم ترتيبها أمام خلفية الشارع الجديد-  وعرض الحائط الذي أعيد تصميمه بالكامل يسمح للناس بلمس وتحسس وتجريب منتجات أبل والاكسسوارات بطريقة جذابة وعملية. في وسط الفضاء يوجد المنتدى، وهو بيئة تعليمية جديدة، حيث يحضر خبراء في مختلف المجالات للترفيه، والإلهام والتعليم. إنه يحتل مكانا رئيسيا في المتجر مع وجود شاشة فيديو واسعة على كبر الجدار تعمل كخلفية متحركة للمتجر بأكمله.

على طول الجدران الجانبية، وعلى جانبي الشاشة يوجد دَرَج يصل إلى طابق "ميزانين" الجديد عبر قمم الأشجار. الجدران والسلالم مصنوعة من الحجر الرملي، في حين أن الدرابزين - على ما يبدو منحوتة في داخل الجدار نفسه  -وهي منحنية، ومشحوذة بطريقة فنية جميلة ولها ملمس ناعم. هذه الجدران الحجرية والدرابزين أنشأتها مجموعة من الحرف اليدوية والروبوتات (بالتحكم العددي الكومبيوتري)، وتم تجميعها وتركيبها جافة في موقع التصنيع للتأكد من أن كل قطعة مناسبة تماما قبل التثبيت.

يطل "ميزانين" على القاعة الكبرى، ويستضيف "عباقرة أبل" حيث يمكن للزوار الحصول على المساعدة لإعداد أجهزتهم أو إجابات مفيدة لأي استفسارات ذات صلة بالمنتج، كما يطل على قاعة الاجتماعات – وهي مكان للاجتماعات، والمحادثات والشراكات التي يمكن استخدامها من قبل خبراء التطبيقات والمطورين، ورجال الأعمال الرقمية وغيرها من الشركات الناشئة الصغيرة لتصبح جزءا من أسرة أبل.

أبل ريجينت ستريت

لندن المملكة المتحدة

عرض الخريطة
  • التعيين 2014
  • الإكمال 2016
  • المنطقة 4,333m²
  • العميل Apple Inc
  • المهندس الإنشائي Eckersley O'Callaghan
  • مهندس M+E Foster + Partners