قاعة إدوارد بي إيفانز، كلية يال للإدارة مدينة نيو هافن، ولاية كونكتكت، الولايات المتحدة الأمريكية تأثرًا بإعادة صياغة كلية يال للإدارة لمفهوم تدريس الأعمال والمناهج المتكاملة الرائدة، تجمع قاعة إدوارد بي إيفانز بين مرافق تدريس على مستوى عالمي ومساحات اجتماعية ملهمة. حيث يوحد المشروع أقسام كلية يال في مكان واحد لأول مرة ويجعل فناء الكلية المحاط بسياج بصفة تقليدية على مستوى عالٍ من الشفافية، ما أوجد قلبًا أخضر لحرم الكلية، ويمكن رؤية ذلك بوضوح من جميع أرجاء الكلية. وتفتح الواجهة الشفافة، التي تحيط بالحرم الأكبر، المبنى على طريق ويتني أفنيو، بما يكشف الحركة على السلالم في جانبي المدخل ويُظهر أيضًا أنشطة الكلية. توجد الحجرات الدراسية داخل ست عشرة أسطوانة زرقاء مزدوجة الارتفاع تلتف حول الفناء المركزي. وبما أن أماكن التدريس مصممة خصيصًا لتلائم مناهج كلية يال، فهي مناسبة لجميع أنماط التعلم، من العمل الجماعي إلى المحاضرات، والمناقشات "المركزية" ومؤتمرات الفيديو. وإيمانًا بأهمية التفاعل خارج الحجرات الدراسية، يضم المبنى المكون من خمسة طوابق مجموعة متنوعة من مساحات التفاعل الاجتماعي. وتتركز هذه الأماكن على المستوى الأرضي، حيث يوجد مقهى، ومكتبة وسائط سمعية وبصرية، وقاعة كبيرة عامة مفتوحة على الفناء الخارجي. في الطابق الثاني، تم ربط الحجرات الدراسية من خلال "رواق معمد" داخلي عريض للحركة؛ حيث تحاكي الواجهة المزججة حول الفناء تموجات الأسطوانات الزرقاء لتحدد الأروقة التي يمكن أن يتجمع بها الطلاب. ويتراجع الطابق الثالث إلى الخلف عن مستوى الواجهة ليشكل ميزانين، بما يخلق روابط بصرية بين المستويات المختلفة. يستهدف المبنى الحصول على التقييم الذهبي في برنامج الريادة في الطاقة والتصميم البيئي، مع استخدام العوارض المبردة، والتهوية بالإزاحة، والتظليل المتجاوب مع أوضاع الشمس. ويتضمن التصميم قاعة احتفاليات مرنة نصف دائرية تبرز من الطابق الثاني على شكل شرفة عريضة منحنية مواجهة للمنظر الطبيعي باتجاه الشرق. وبالأسفل، توجد قاعة بسعة 350 مقعدًا تمثل مكانًا مجهزًا لإلقاء سلسلة محاضرات كلية يال رفيعة المستوى، وبخلاف القاعات المغلقة بصفة تقليدية، تحتفظ هذه القاعة برابط بصري مع الفناء الخارجي. وقد تم أيضًا وضع مجموعة من الأعمال الفنية المتميزة بالقاعة. وتتضمن هذه الأعمال جداريات من أعمال الفنان سول ليويت، التي تمنح الحياة لأماكن الحركة من خلال دوامات من الألوان، بالإضافة إلى عمل فني مصمم خصيصًا من أجل الموقع بواسطة الفنان السويسري أدريان شيس؛ حيث تظهر ألواحه المطلية البالغ عددها 90 لوحًا كأنها تغير ألوانها مع حركة المشاهد حولها.

الرسوم التخطيطية + الرسومات

التطوير

التشييد

الاقتباسات

"لقد أثبت [فوستر] أنه بحق واحد من صفوة المهندسين المعماريين على مستوى العالم، من خلال أعماله التي جمعت بين الابتكار غير المسبوق والامتياز في التصميم. وأكثر ما يثير الإعجاب هو الإدراك العميق لطبيعة مناهجنا وكيف انعكس ذلك على الشخصية المعمارية لمباني الكلية." جويل بودولني، بلومبرج، سبتمبر 2007

الحقائق والأرقام

  • التعيين: 2007
  • المنطقة: 26,593m²
  • العميل: Yale University
  • يتعاون المهندس المعماري: Gruzen Samton
  • المهندس الإنشائي: Buro Happold
  • المساح: Davis Langdon
  • مهندس M+E: Buro Happold
  • مهندس المناظر الطبيعية: Olin Partnership
  • مهندس إضاءة: Claude Engel Lighting Design
  • الاستشاريين إضافية: Buro Happold, Arup, Piers Heath Associates