يمكن أن تتشابه مقابض الأبواب مع التصميم المعماري بشكل مصغر:حيث إنها يجب أن تعمل جيدًا، ولكن يجب أيضًا أن يكون استخدامها ممتعًا. ويجب أن يكون ملمسها محببًا. كانت نقطة البداية لهذا المشروع هي مقبضًا لباب ينتمي إلى العصور الوسطى في كاتدرائية ماجدبورج، مصنوعًا من معدن مصبوب على شكل طائر غير حقيقي، وكان المقبض يتميز بملاءمته لراحة اليد تمامًا. وكانت المُديات من مصادر الإلهام الأخرى:حيث كان يمكن وضع الشفرات بآلياتها داخل مقابض مصنوعة من مواد متنوعة. ومن خلال دمج هذه الأفكار، كانت النتيجة هي مقبض الباب من طراز إن إف 95 المصنوع من لوحة معدنية مربوطة بنظام إغلاق محكم الصنع، وتم وضع هذا النظام بين مقابض كبيرة تم تصميمها على شكل اليد. وتم إنتاج المقابض التي تتميز بكونها مريحة في الإمساك بها وسهلة الاستخدام في تشكيلة متنوعة من التشطيبات المعدنية، أو البلاستيكية، أو الخشبية، أو المطاطية، أو الجلدية. ويحدد اختيار المعدن لعمود المحور وطبيعة القالب الشكل النهائي للمقبض. ويجمع ذلك بين الفوائد الاقتصادية للإنتاج الضخم ومرونة تخصيص التجهيزات لملاءمة مشروعات مستقلة.

التطوير

الحقائق والأرقام

  • التعيين: 1995
  • العميل: Fusital (Valli & Valli)