بسعة 2200 طالب، تعد أكاديمية توماس ديكون واحدة من أكبر المشروعات التي نفذها المكتب كجزء من برنامج الحكومة لبناء المدارس الأكاديمية. وتتميز الأكاديمية بنظام تدريس متميز، أقرب إلى التدريس الجامعي، حيث يتم استكمال الدروس بمحاضرات، وندوات، ودروس خاصة فردية. وبدلاً من الاستجابة لحجم الأكاديمية وتقسيمها الداخلي من خلال تصميم حرم مفتوح التصميم مكون من مبانٍ فردية، تم تجميع المباني الدراسية الست تحت قبة سطح واحدة، وأدى ذلك إلى تكوين "المركز الاجتماعي" الداخلي للمدرسة الذي يتسم بالمرونة الشديدة. كل مبنى دراسي مكون من ثلاثة طوابق ويحتوي على مناطق تدريس وأماكن اجتماعية، بما في ذلك "منطقة المذاكرة الجماعية"، وهي مساحة مرنة للاسترخاء أو المذاكرة الجماعية، بالإضافة إلى حجرة دراسية مزججة، تمثل "نافذة المتجر" لكل موضوع. وترتبط الأجزاء الستة ببعضها داخليًا من خلال ملتقى مركزي كبير، محاط بسطح مزجج جزئيًا. ويضفي تصميم القبة، التي تتكون من رقع من ألواح العزل الصوتي المثلثة، وفتحات التهوية، والفتحات العاكسة للإضاءة؛ والمدعومة بعوارض فولاذية مقوسة، الحيوية على المساحة الداخلية من خلال أنماط الإضاءة والتظليل. وفي قلب الملتقى، يوجد جزء بيضاوي مرتفع، يحتوي على قاعة محاضرات في المستوى الأرضي ومكتبة بالأعلى. ويحيط بالمساحة المركزية شريط من الحجرات الدراسية ومناطق الاستراحة، بينما تصطف أماكن التدريس والمذاكرة الهادئة بمحاذاة محيط المبنى، مع الإطلال على الملاعب الرياضية. ومن خلال تكبير عرض الحافة الخارجية، يزيد هذا الترتيب إلى أقصى قدر ممكن من إمكانية الاستفادة بالإضاءة والتهوية الطبيعية داخليًا. حيث يجمع التصميم عددًا من الاستراتيجيات البيئية السلبية المصممة لتقليل استخدام الطاقة:فالواجهة عبارة عن مظلات شمسية أفقية على شكل زخارف مفرغة توفر تظليلاً خارجيًا من أشعة الشمس، بينما على المستوى الداخلي، يسمح الجمع بين السطح السفلي الخرساني المكشوف وفتحات التهوية عالية المستوى بدخول الهواء ليلاً إلى المبنى للمساعدة على تبريد المساحة الداخلية على مدار النهار. يوجد المدخل الرئيسي ومكتب الاستقبال المصمم على شكل هلالي في الناحية الغربية من المبنى، داخل منطقة انتظار دائرية تقع داخل الفراغ المحصور بين شرفتين منحنيتين. كما يوجد مبنى إضافي مصمم على شكل جوهرة، يحتوي على مسرح يحتوي على 350 مقعدًا، وصالة ألعاب رياضية، ومقصف، ويمتد المبنى من الحافة الشمالية للمبنى؛ حيث يمكن الدخول إلى المبنى بشكل مستقل عن الأكاديمية واستخدامه بواسطة المجتمع المحلي.

الرسوم التخطيطية + الرسومات

التطوير

التشييد

الحقائق والأرقام

  • التعيين: 2003
  • الإكمال: 2007
  • المنطقة: 18 197m²
  • العميل: The Thomas Deacon Academy
  • المهندس الإنشائي: Buro Happold
  • المساح: Davis Langdon
  • مهندس M+E: Buro Happold
  • مهندس المناظر الطبيعية: Townshend Landscape Consultants
  • الاستشاريين إضافية: Gardiner & Theobald LLP, EC Harris, Harris Grant Assocites, Food Services Consultants, Faber Maunsell, Cybercom, AIS, FEDRA

الجوائزs

  • Institution of Structural Engineer Awards, Award for Education or Healthcare Structures Winner
  • RIBA Award,
  • British Council for School Environment Industry Awards 2008; ‘Best Use of ICT to Create a Learning Community'

الإصدارات الصحفية ذات الصلة: