يعد سيج غيتسهيد مركزاً إقليمياً للموسيقي و يتميز بمكانة دولية، ويرتاده ما يقرب من نصف مليون زائر سنويًا. حيث يعمل على سد الفجوة القائمة حول مسألة توفر أماكن لإقامة الحفلات الموسيقية في شمال شرق إنجلترا، بالإضافة إلى دوره في ترسيخ مكانة منطقة تينيسايد كوجهة للفنون. ويعد المبنى بمثابة رمز للمشروع القائم الذي يهدف إلى إعادة إحياء واجهة غيتسهيد المطلة على النهر، وهو يقع إلى جانب مركز البلطيق للفن المعاصر، وعلى مقربة من جسر التاين بقوسه المميز الذي يتماثل في شكله مع الشكل العام لسقف مبنى سيج. 

يحتوي المبنى على ثلاثة مسارح، من مختلف الأحجام والخصائص الصوتية، بالإضافة إلى مجموعة متنوعة من وسائل الراحة والترفيه للمدرسة الموسيقية الإقليمية. كما أنه يوفر ركيزة أساسية للسيمفونية الشمالية ــــ وهي أوركسترا ذات شهرة عالمية ــــ والفنون الشعبية، مما يعزز من فعالية الحفلات الموسيقية المعنية بالفنون الشعبية، وموسيقى الجاز والبلوز. ويتمثل أكبر هذه المسارح الثلاثة حجمًا في قاعة للحفلات الموسيقية تتميز بكل ما هو جديد في عالم الصوتيات، وقد تم تصميمها على غرار نموذج "صندوق الأحذية" التقليدي ـــ الذي يمكنه استيعاب ما يصل إلى 1,650 فردًا. أما القاعة الثانية، فهي أصغر حجمًا، و تتسم أجواءها  بالمزيد من الألفة. كما يمكن إعدادها بحيث تناسب الحفلات الموسيقية الخاصة بالفنون الشعبية، أو موسيقى الجاز، أو موسيقى الحجرة، وتستوعب ما يقرب من 400 فرد. أما القاعة الثالثة، فتستخدم لإجراء بروفات السيمفونية الشمالية، وكمركز نشاطات مدرسة الموسيقى أيضاً. وتعد هذه المدرسة متاحة للطلاب والمدارس الأخرى وكافة الأفراد من كل الأعمار، مما يعمل على تحسين الصورة العامة للمنطقة باعتبارها الجهة التي توفر تعلم الموسيقى بأسلوب مبتكر.

يعد كل مسرح حيزًا قائمًا بذاته، إلّا أن طبيعة الموقع حيث الرياح الذارية ترتأي وجود ساحة رئيسية تربط بين هذه المسارح على طول واجهة النهر، وبالتالي يكون المجمع بأكمله محمياً تحت سقف واحد يلتف حول المباني الثلاثة. ولاحتوائها على المقاهي، والحانات، والمتاجر، وشباك التذاكر فإن الساحة الرئيسية تعد بمثابة ردهة للمسارح وغرفة مشتركة لمدرسة الموسيقى التي تقع أسفل منها .أما أماكن الضيافة التي تقع في الجزء الخلفي من المبنى فقد تم الحرص على تخصيص أقل مساحة ممكنة لها بغية تشجيع العازفين على التفاعل مع الطلاب خلال النهار والاختلاط بجمهورهم في الحانات في المساء. ونظراً لما تتميز به هذه الأماكن من سيادة روح الألفة بها، واحتوائها على مناظر فذّة لا تضاهى بإطلالتها على نهر تاين، فقد صارت واحدة من أهم وأروع الفضاءات الاجتماعية في المدينة.

الرسوم التخطيطية + الرسومات

التطوير

التشييد

الاقتباسات

The Sage is a symbol of Newcastle's regeneration.”The Times

12 January 2008

Congratulations on being the only architect to appear twice in the '10 best buildings' Rough Guide list! And of course on this magnificent palace which we adore afresh every time we set foot in it...”Anthony Sargent

General Director, The Sage Gateshead

The clarifying

lustrous acoustic of Gateshead's gleaming architectural icon ... ideally proportioned for audience comfort and sound, which allows you to hear the quietest pianissimo and contains, to thrilling effect, the most ear-splitting fortissimo.”Sunday Times, July 2011

الحقائق والأرقام

  • التعيين: 1997
  • الإكمال: 2004
  • المنطقة: 20 000m²
  • الارتفاع: 40m
  • القدرة: 2725
  • العميل: Gateshead Council
  • المهندس الإنشائي: Mott MacDonald
  • المساح: Davis Langdon
  • مهندس M+E: Mott MacDonald
  • مهندس المناظر الطبيعية: Desvigne & Dalnoky
  • مهندس إضاءة: Equation Lighting Ltd

الجوائزs

  • Civic Trust Award
  • LABC Built-in Quality Awards – Best Public/Community Project,
  • LABC Built-in Quality Awards – Best Access/Disability Regulations Innovation
  • The Journal North East Landmark of the Year Award
  • The Journal Landmark Public Sector Award
  • The Wood Awards – Winner Commercial & Public Access category
  • Roses Design Award for Best Public Building
  • RIBA Inclusive Design Award
  • British Construction Industry Local Authority Award
  • Retail & Leisure Property Awards – Best Public Sector-funded Leisure Development,
  • RIBA Award
  • Construction Excellence North East Award – Mobile Acoustic Ceiling Panels at
  • ICE North Robert Stephenson Award for Concept and Design

الإصدارات الصحفية ذات الصلة:

الحصول على الاتجاهات

ساعات العمل:

Monday - Sunday 9:00 - 23:00pm