كان مجمع أعمال ستوكلي بارك هو أول مجمع أعمال مخصص معماريًا. حيث يتضمن المبنى، الذي تم وضع المخطط الرئيسي له في الثمانينيات في موقع استراتيجي بالقرب من مطار هيثرو والطريقين السريعين إم 4 وإم 5، وعلى بعد أربعين دقيقة بالسيارة من قلب لندن، مباني مصممة بواسطة نخبة من صفوة المهندسين المعماريين البريطانيين. وعندما بدأ المكتب في العمل لصالح العملاء الصناعيين في الستينيات، احتوت أغلب العقارات الصناعية في بريطانيا على الحد الأدنى من القواسم المشتركة لمفاهيم التصميم. وفي ذلك الوقت كان يُنظر لفكرة تحسين بيئة العمل، من خلال توفير مرافق ترفيهية أفضل أو من خلال إزالة الحواجز بين الإدارة والعمال، على أنها غير ضرورية، هذا إن لم يتم اعتبارها فكرة تخريبية بالأساس. لذلك كان مبنى ستوكلي بارك تجسيدًا للتغيير الجذري في الأفكار عبر السنوات العشرين المنصرمة. يوفر المبنى، الذي يقع في الطرف الجنوبي للموقع، والذي يطل على بحيرة، مساحة 12000 متر مربع من المساحات المكتبية، وتم تصميمه ليستوعب مستأجرًا واحدًا، ومع ذلك يمكن تقسيمه بسهولة لملاءمة استخدامات متعددة بواسطة أكثر من مستأجر. فقد كان يجب أن يتلاءم التصميم الرسمي للمبنى مع معطيات جمالية محددة وضعتها إدارة ستوكلي بارك، حيث طلبت تنفيذ أسطح مائلة، مع تغطية بيضاء ومظلات شمسية. كنتيجة لذلك، تم وضع إطارات فولاذية على شكل حرف (V) "على شكل فراشة" في واجهة كل من أروقة المبنى الثلاث المتدرجة، وتم تثبيتها في الحواف ودعمها بواسطة أعمدة مستدقة. وتدعم هذه الإطارات السطح فوق كل من الأروقة ذات الطوابق الثلاثة وتمتد إلى 3 أمتار فوق المرتفعات الطويلة لدعم المظلات الشمسية المقسمة إلى شرائح. ويوجد بين الأروقة فناءان ثلاثيا الارتفاع بطول المبنى ويشكلان ساحة الحركة الرئيسية. يقع المدخل الرئيسي، الذي كان يستهدف تصميمه إتاحة أكبر قدر من رؤية المناظر الطبيعية للبحيرة الموجودة باتجاه الشرق، في وسط القاعات الثلاث على الواجهة الشمالية، وتظلله قبة معلقة. بالنسبة لمحطة توليد الطاقة والخدمات، تم وضعها في الناحية الجنوبية للمبنى؛ حيث يتم الاستفادة منها في حجب حرارة الشمس. أما فيما يخص المرتفعات الطويلة باتجاهي الشرق والغرب، فقد تم تنفيذها باستخدام وحدات بتزجيج مزدوج. ولتقليل امتصاص أشعة الشمس، تمت معالجة الواجهة الداخلية للوحدات بالمينا مع استخدام "حبيبات الزجاج"، باستخدام تكنولوجيا منقولة من صناعة السيارات، تختلف في تركيزها لتكون مصمتة تقريبًا على مستوى الأرضيات، وصافية على مستوى رؤية العين، وذلك لإبقاء الحدائق في نطاق الرؤية.

الرسوم التخطيطية + الرسومات

الاقتباسات

"في ستوكلي بارك، ما كان يمكن أن يصبح تصورًا إنشائيًا شديد التقييد، أصبح بالنسبة لفوستر نقطة بداية لتصميم معماري أنيق ومبتكر. " كاثرين سليسور"إن مبنى (ستوكلي بارك بي 3) هو تحفة فنية رائعة تجسد الإبداع المعماري الحديث. لم يتم إهمال أي شيء، لا يوجد أي ملمح للقبح، كل شيء جديد تمامًا. إذا أردت رؤية مبنى إنجليزي يعبر عن شعار (التقدم من خلال التكنولوجيا)، فهذا المبنى هو بالضبط ما يجب عليك رؤيته." مارتن باولي، الجارديان، 21 أغسطس 1989

الحقائق والأرقام

  • التعيين: 1987
  • الإكمال: 1989
  • المنطقة: 11 312m²
  • القدرة: 960
  • العميل: Stanhope Properties
  • المهندس الإنشائي: Ove Arup and Partners
  • المساح: Davis Langdon and Everest
  • مهندس M+E: Ove Arup and Partners

الجوائزs

  • British Council for Offices Award
  • British Construction Industry Award