مشروع قاعدة فضاء سبيس بورت أمريكا

نيو ميكسيكو, الولايات المتحدة الأمريكية
2006 - 2014

فاز مكتب فوستر آند بارتنرز وفريق يو آر إس بمسابقة دولية لإنشاء أول قاعدة إطلاق مركبات فضائية خاصة في العالم؛ وهي مبنى هيئة قاعدة إطلاق المركبات الفضائية بولاية نيو ميكسيكو. ويسعى التصميم من خلال الشكل المتموج للمبنى خارجيًا وفي المساحات الداخلية أيضًا إلى اكتساب حس الإثارة والغموض للرحلات الفضائية، بشكل ينقل إثارة السفر عبر الفضاء إلى السياح الذين سيسافرون إلى الفضاء لأول مرة. وسيكون المخطط، الذي يؤثر في البيئة بأقل قدر ممكن، أول مكان من نوعه ونموذجًا للمستقبل.تقع قاعدة الفضاء على مستوى منخفض داخل الموقع الذي يشبه الصحراء في نيو ميكسيكو ويمكن رؤيتها من أثر إل كامينو ريال التاريخي، ويبدو الشكل البدائي للمحطة كارتفاع في الأفق. وباستخدام مواد البناء وأساليب الإنشاء المحلية، أصبح المبنى مستدامًا وملائمًا للبيئة المحيطة. وحيث إن مبنى قاعدة الفضاء يتميز بتصميم ملائم وعالي الكفاءة، فقد جاء هذا التصميم مشابهًا لأبعاد سفينة فضاء. كما يوجد أيضًا توازن حذر بين سهولة الوصول والخصوصية. فقد تم دمج مناطق رواد الفضاء والزوار بالكامل مع بقية المبنى لإضفاء جو إثارة رحلات الفضاء. كما أن أكثر المناطق حساسيةً، مثل غرفة التحكم، مرئية بوضوح، ولكن إمكانية الوصول إليها محدودة. يدخل رواد الفضاء والزوار المبنى من خلال نفق عميق محفور في الأرض. وتشكل بقية الحوائط معرضًا يوثق لتاريخ المنطقة وسكانها، بالإضافة إلى تاريخ استكشاف الفضاء. ويمتد المحور الطولي على مستوى المعارض إلى "حظيرة المركبات العملاقة"، التي تحتوي على سفينة الفضاء وغرفة المحاكاة، حتى مبنى المحطة. وحيث إن المخطط مصمم ليحتوي على أقل نسبة كربون مضمنة والقليل من متطلبات الطاقة الإضافية، فإن التصميم يستهدف الحصول على الاعتماد البلاتيني في برنامج الريادة في الطاقة والتصميم البيئي. وقد تم تنفيذ التصميم المنخفض داخل الأرض للاستفادة من الكتلة الحرارية، ما يحمي المبنى من تقلبات المناخ في نيو ميكسيكو، بالإضافة إلى استغلال الرياح الغربية في التهوية. أما الإضاءة الطبيعية فتدخل من خلال نوافذ الإضاءة السقفية، مع واجهة مزججة لمبنى المحطة، ما يشكل منصة لمشاهدة ممر الإقلاع والهبوط.


Location: http://maps.google.com/maps?ll=32.99155,-106.97520
Area: 10 219 m²