الرسوم التخطيطية + الرسومات

التطوير

التشييد

الاستدامة

Site + Climate

To minimise the visual impact of the project, the building height was limited, so that it did not exceed the height of the surrounding trees.

Form + Massing

The building was dug into the earth on the North, South and East elevations, which helps to provide a thermal buffer to the building.

Passive Design

The building sought to maximise daylight penetration through a continuous curved glazed façade to the west that overlooks a lake, while a 7m cantilevered overhang helps to reduce solar gain. Sky lights in the offices help to provide diffuse daylight.

Environmental Systems

Throughout the office space chilled beams are integrated within the diffuse daylight catchers. The 30,000m3 lake forms part of the cooling infrastructure, absorbing the waste energy generated by the building and its specialist systems.

Renewable Energy

Two gas powered trigeneration units provide heat, cooling and electricity for the building.

Energy Infrastructure

A subsequent development has seen the construction of a production facility next door to the technology centre. An infrastructure link between the two buildings helps to share the load, and extra capacity between both buildings.

Mobility + Connectivity

A green travel plan was developed to reduce automobile dependence, with the building connected to a cycle network and a bus stop. To enhance pedestrian access within the building, it is subdivided into individual fingers, each with its own specific functions. These are then connected by a large double height gallery space that is used for wayfinding. With the expansion of the site, a tunnel connects the production facility.

Materials + Waste

Recycled tyres are used for the rubber roof. High levels of repetition in design led to a decrease in the amount of materials used and construction waste generated. While the 450,000m3 of excavate created was redistributed onsite.

Water

Rainwater is captured onsite and fed into the lake, the lake is carefully managed to allow for it to be used to help cool the building, whilst still providing an ecosystem for aquatic species. Greywater generated in the building is treated through a reedbed system before entering the nearby river.

Land + Ecology

The 50Ha site was previously developed with some contamination, which was remediated before100,000 trees and shrubs were planted to help improve biodiversity. In addition the lake and reedbeds have created new habitats within the site. The height of buildings is limited by the tree line, so they are not visually obtrusive.

Culture + Heritage

The design of the building reflects the ethos of McLaren, by creating a clean, healthy, and well controlled environment for its employees.

Wellbeing

The use of natural daylight in the office areas and chilled beams have provided a natural, comfortable working environment in the heart of the building. Access to the surrounding areas further enhances employee wellbeing.

Prosperity

McLaren is the largest employer in Woking, providing over 1,000 jobs to the area. Further expansion of the site will see this figure grow.

Planning for Change

Due to the success of McLaren, the site has seen the expansion of facilities to include a production centre for their cars. In connecting these two building through an infrastructure link, each building is inherently more flexible for a change in use.

Performance in Use

Detailed BMS and sub-metering within the building have allowed McLaren to carefully monitor and control every aspect of the building to ensure that it performs as required.

الاقتباسات

"إن فوز مركز ماكلارين التكنولوجي اليوم بجائزة مبنى العام من الجمعية الملكية للفنون الجميلة يشعرنا بالفخر الشديد بالعمل الذي أنجزناه. يوجد العديد من السمات المشتركة بين فوستر آند بارتنرز ومجموعة ماكلارين جروب، وهو ما أدى إلى وجود شراكة عمل قوية، وبيئة محفزة لموظفي مجموعة ماكلارين جروب، بالإضافة إلى رؤية معمارية رائعة." رون دينيس، الرئيس والرئيس التنفيذي لمجموعة ماكلارين جروب، 2005

الحقائق والأرقام

  • التعيين: 1998
  • الإكمال: 2004
  • المنطقة: 63 000m²
  • القدرة: 1000
  • العميل: McLaren Group
  • المهندس الإنشائي: Arup
  • المساح: Davis Langdon
  • مهندس M+E: Schmidt Reuter Partner
  • مهندس المناظر الطبيعية: Terence O'Rourke
  • مهندس إضاءة: Claude R Engle Lighting
  • الاستشاريين إضافية: Arlington Securities, WSP, Intec Management, Atelier Dreiseitl, AMEC

الجوائزs

  • Structural Steel Design Award
  • British Association of Landscape Industries (BALI) National Landscape Grand Award
  • BALI National Landscape Soft Landscaping over 1 Hectare Award and Grand Award
  • RIBA Stirling Prize Channel 4 Peoples Choice Award
  • RIBA Award
  • The Royal Fine Art Commission Trust/BSkyB Building of the Year Award – Winner,
  • RTPI Planning Awards – Award for Planning for Business,
  • Festival Automobile International – Architecture Prize,

ملامح:

يحتوي الإطار الرئيسي للمبنى على أكثر من 5000 طن من الأعمال الفولاذية وهو كبير بما يكفي ليسع تسع طائرات ضخمة من طراز بوينج 747. حيث يضم مساحة تبلغ 57000 متر مربع للمباني المكتبية، كما سيشمل أغلب مباني مجموعة ماكلارين جروب في مكان واحد. وقد أتى التصميم المصغر لحوائط الواجهات الزجاجية نتيجة التعاون المشترك بين كل من فوستر آند بارتنزز، وشوكو إنترناشيونال، ومهندسي ماكلارين، الذي تضمن الجمع بين تكنولوجيا هندسة الفضاء وفورمولا وان. تم تركيب "شرائح لصد الرياح" من الألومنيوم مصنَّعة بواسطة الكمبيوتر بطول 12 مترًا وتم ربطها بالأعمدة بواسطة طوق مصنَّع من الألومنيوم؛ وذلك لامتصاص أحمال الرياح. وتم دعم الأعمال الرأسية بواسطة قضبان شد بيضاوية، مصنوعة من الفولاذ غير القابل للصدأ بقطر 5 مم، وهي نفس قضبان الشد المستخدمة لدعم هيكل سيارة سباق فريق ماكلارين مرسيدس فورمولا وان. حيث تشكل هذه القضبان إطارًا معلقًا، منه 40 طنًا من الزجاج المصفح بدون وسائل دعم ظاهرة. وتم تعليق الزجاج من السطح وكل من الدعائم اللامعة المصنعة من الفولاذ غير القابل للصدأ التي تحمل 2.4 طن من الزجاج في مكانها. أما التصميم الانسيابي لشرائح صد الرياح، فهو مستوحى من دعامة الجناح الخلفي لسيارة سباق ماكلارين فورمولا وان الرياضية الفائزة بسباق لومان 24 ساعة لعام 1995. ويوجد في مبنى منفصل عند مدخل مجمع المباني مركز للتعليم واستقبال الزوار يضم مرافق تعليمية. وتم تصميم المبنى المكون من طابقين ليكون تحت الأرض ليشغل أقل حيز ممكن من المنظر. حيث ما يمكن رؤيته فقط من الخارج هو حلقة من أضواء السطح الزجاجية البارزة من تل عشبي. وتم دعم السطح، الذي يتحمل وزن مئات الأطنان من الأرض، بواسطة قضبان فولاذية ضخمة لتشكيل سقف مخروطي كبير لمركز العرض بالأسفل. كما يضم مركز التعليم واستقبال الزوار أيضًا صالة عروض تقديمية بسعة 250 مقعدًا، بالإضافة إلى غرف دراسية. وتم ربط مركز التعليم واستقبال الزوار بالمركز التكنولوجي الرئيسي من خلال مبنى تحت الأرض مع معرض دائم يحكي تاريخ ماكلارين ومراحل تطورها. كان التحدي في بناء مركز ماكلارين التكنولوجي هو إنشاء مبنى كبير بحجم مطار ستانسد على موقع مساحته 50 هكتارًا داخل الحزام الأخضر. وكان مطلوبًا أن يتم تركيز مساحة 63000 متر مربع من المنشآت في مساحة تبلغ 20000 قدم مربع فقط، وهي مساحة مباني المزرعة الموجودة في الموقع بالفعل، فضلاً عن حد ارتفاع مرجعي يبلغ 10 أمتار. وكان من قيود التخطيط الالتزام بحد أقصى لارتفاع المباني يبلغ +31.00. لذلك كان الحل هو إنشاء مبنى منخفض ذي مسقط أفقي عميق يغوص تحت الأرض، ومحجوب عن الرؤية بواسطة زراعة 100000 شجرة جديدة.

الإصدارات الصحفية ذات الصلة: