دار أوبرا وينسبير

دالاس، الولايات المتحدة الأمريكية
2003 - 2009

تشتهر شركة أوبرا دالاس بالتزامها بالتميز والابتكار في مجال المسرح الغنائي، وقد انعكس ذلك الالتزام في الموجز المتعلق بمقرها الجديد في منطقة الفنون بدالاس. ولكون هذا التصميم يمثل مدعاة إلى إعادة تفكير جذرية في تجربة الأوبرا التقليدية، فقد سعى إلى الإجابة عن السؤال التالي: "ما هي طبيعة دار الأوبرا في القرن الحادي والعشرين؟" وقد تمثل الطموح في إنشاء مبنى لا يلعب دورًا مركزيًا في الحياة الثقافية لمدينة دالاس فحسب، بل قد يصبح أيضاً وجهة في حد ذاته للعامة الذين لا يرتادون دار الأوبرا، مع توفر مقهى، ومطعم، ومكتبة يمكن الوصول إليها جميعًا على مدار اليوم.

يتبع تصميم دار الأوبرا صياغة مكتبنا للمخطط الرئيسي لكامل منطقة الفنون بدالاس، والتي تضم مبانٍ شيدها ثلاثة معماريين آخرين ممن حازوا على جائزة بريتزكر ــــ ريم كولهاس، وآي إم بيي، ورينزو بيانو - كما توفر الأوبرا مكانًا لعرض جميع أنواع الفنون بدايةً من الفنون البصرية والأدائية حتى المهرجانات والحفلات الموسيقية التي تقام في الخارج، وبرامج تعليم الشباب، وغيرها الكثير. يتم تجميع المباني الجديدة على طول "المحور الأخضر" لشارع فلورا. تطل دار أوبرا وينسبير ذاتها على الفضاء المخصص للحفلات الموسيقية التي تقام في الخارج بساحة الفنانة أنيتا شتراوس، كما أنها توفر نقطة محورية طبيعية لكامل المنطقة. 

أما من الناحية التنظيمية، فقد عمدت دار وينسبير إلى تغيير الهيكل التصاعدي الهرمي التقليدي لدار الأوبرا لغرض إنشاء مجموعة من فضاءات الاستقبال  المحيطة بالمسرح الأسطواني ذي اللون الأحمر الغني. ويحاكي المسرح شكل حذوة الحصان، وهو شكل مثالي لدور الأوبرا، ويمكنه استيعاب ما يصل إلى 2,200 فرد. وقد تم تصميم التجهيزات والخصائص الصوتية للمسرح لتتناسب خصيصًا مع دار الأوبرا والمسرح الموسيقي، وذلك على الرغم من مرونة المسرح بدرجة كافية لاستيعاب عروض رقص الباليه وألوان الرقص الأخرى. أما في الواجهة، فيتميز المبنى بالشفافية، حيث تكشف جدرانه الزجاجية مناظر الساحة الرئيسية، وردهة الطابق العلوي، والسلم الفخم. يتم الدخول إلى المبنى من تحت المظلة المنبسطة التي تحمي فضاءات الاستقبال من أشعة شمس تكساس الحادة . تم تصميم الانتقال من الساحة إلى ردهة الاستقبال و وصولاً إلى المسرح بشكل يعزز الشعور بالدراما المتعلقة بحضور حفل أدائي ــــ أو في واقع الأمر، "نقل المسرح إلى الجمهور".


Solar shading canopy provides shelter from the hot sun and creates a microclimate.

Extends the building out to the public realm, which is further extended when the glass panels of the eastern facade are raised.

Provides a transition from the Grand Plaza through to the foyer and the auditorium and thereby heightens the drama of attending a performance.

The transparent façade, 60-foot high clear glass wall, gives interior views of the red drum of the auditorium, public concourse, upper-level foyers and grand staircase.

Location: http://maps.google.com/maps?ll=32.79083,-96.79805
Area: 23 500 m²

Opening Hours:Mon-Sat 10am-6pm; Sun 11am-4pm