إن نظام الإضاءة الحائطية بالديودات الباعثة للضوء، الذي تم إطلاقه في أبريل عام 2012، هو ثاني منتج يتم تصميمه بواسطة المكتب بالتعاون مع شركة لويس بولسن، وهو يعتمد على تصميم نحيل وأسطواني، ما يجعل التصميم ملائمًا مع التكرار. تتكون وحدة الإضاءة من مخروط نحيل متماثل، بارتفاع 250 ملليمترًا، مركب داخل أسطوانة من البولي كربونات الصافي ومثبت في حامل من الألومنيوم غير ظاهر خارجيًا. من خلال توزيع الإضاءة باتجاه الأسفل بواسطة المخروط العاكس، تصبح نقطة المصدر اللامعة لمصباح الديودات الباعثة للضوء مصدرًا للضوء متعادلاً وخاليًا من الوهج. ,ينبعث الضوء باتجاه الأعلى وينكسر الإشعاع من خلال غلاف التظليل لإضاءة جميع أطراف وحدة الإضاءة. ويعطي ذلك انطباعًا برؤية "هالتين" غير ملحوظتين على كل جانب من القرص المعلق، تحيطان بالشكل الصغير للضوء. يتوافق نظام الإضاءة مع ﻗﺎﻧﻮن اﻷﻣﺮﻳﻜﻴﻴﻦ اﻟﻤﻌاﻗﻴﻦ، ويستخدم أحدث تكنولوجيا الديودات الباعثة للضوء، وهو مصمم ليعمل بمفرده أو كجزء من مجموعة تجهيزات. وحيث إن نظام الإضاءة يتوفر باللون الأبيض، والرمادي، ولون الألومنيوم، فهو يوفر حلاً أنيقًا ومرنًا لتكوين مجموعة من التجهيزات المختلفة خارجيًا وداخليًا. يبلغ ارتفاع نظام الإضاءة الحائطية بالديودات الباعثة للضوء من فوستر آند بارتنرز 250 ملليمترًا ويبلغ قطر الأسطوانة 60 ملليمترًا. وتأتي الوحدة مع مصباح من مصابيح الديودات الباعثة للضوء بقدرة 7 وات ويتوفر بدرجتين من درجات حرارة اللون: 3000 كلفن و4000 كلفن.

التطوير

الحقائق والأرقام

  • التعيين: 2010
  • العميل: Louis Poulsen