إن الحرم القضائي في مدريد هو أكبر موقع مخصص للقضاء في أوروبا، وسيمثل الحرم القضائي إعادة صياغة للعملية القضائية في المنطقة من خلال الدمج الكامل لمبانيها المتعددة. حيث ستعزز تصميمات مكتب فوستر آند بارتنرز لمبنيين جديدين، وهما محكمة الاستئناف الإقليمية والمحكمة العليا، من قيم الشفافية، والاعتمادية، والديمقراطية التي تحكم المفهوم الإجمالي للمخطط، وسيمثلان نقطة اختبار حقيقية لإمكانية التطوير المستقبلي بالموقع. وباتباع المخطط الرئيسي، يؤسس المبنيان الدائريان المميزان؛ المبنى الكبير لمحكمة الاستئناف الإقليمية والمبنى الصغير للمحكمة العليا، علاقة ديناميكية فيما بينهما، وتربطهما ساحة عامة مفتوحة. ويرمز المبنيان إلى إجراء العملية القضائية بكل نزاهة وشفافية، وذلك من خلال إبراز الوصول المتاح للجميع وشفافية النظام القانوني. على المستوى البيئي، يتسم المبنيان بالفعالية في الحد من الامتصاص غير المرغوب به لأشعة الشمس، ويسمحان في الوقت ذاته بدخول الإضاءة الطبيعية إلى المساحات الداخلية. وحيث إن الحرم القضائي يقع بالقرب من محطة الركاب رقم 4 في مطار باراخاس، فسيستفيد من تغطية ممتازة لشبكة المواصلات العامة. محكمة الاستئنافتم تصميم محكمة الاستئناف على شكل مبنى أسطواني من ستة طوابق بواجهة متموجة. ويتخلل المبنى فناء داخلي بكامل الارتفاع في المنتصف، وهو يحاكي في تصميمه الشكل الدائري للمبنى، ويعلوه سقف مزجج. وقد تم تركيب حاجز أمني مخفي لحماية المدخل الواسع العريض. على المستوى الأرضي، يتماشى وجود حوض كبير مزخرف مع استخدام المياه في الثقافة المعمارية الإسبانية. ويعطي هذا الحوض رؤية بصرية ممتعة ومليئة بالحركة مع انعكاس ضوء الشمس، بينما يقوم أيضًا بتبريد المكان وترطيبه. يحتوي أول مستويين على 33 قاعة محكمة، مرتبة في مجموعات من قاعتين أو ثلاث قاعات ويتم الدخول إليها بواسطة جسور مخصصة. وقد تم ترتيب أماكن المحاكم حسب تقسيمها إلى محاكم جنائية، ومدنية، وتجارية، بما يجعل حركة رواد المبنى سهلة وسلسة. وتوجد فوق قاعات المحاكم تلك المستويات العليا، التي تحتوي على المكاتب في محيط المبنى، مع غرف اجتماعات حول الفناء الداخلي. وبشكل رمزي تمامًا، تم تخصيص قمة المبنى لجناح الرئيس. المحكمة العلياتقع المحكمة العليا داخل مبنى دائري أصغر، تتخلله فتحة على شكل وتد تشكل مدخلاً طويلاً وضيقًا وتتسع عند فناء داخلي مركزي مثلث الشكل. كان التركيز في التصميم ينصب على توفير أسلوب حركة فعال ورأسي عبر المبنى، على العكس من الشكل غير الطولي في محكمة الاستئناف. ويتخلل الفناء الداخلي المبنى ليقسم المساحة الداخلية إلى أجزاء. ففي الأعلى، توجد سبع قاعات محاكم بتصميمات نحتية، بينما تحتوي المستويات السفلى على مجموعة من المكاتب الإدارية، ومكتب استعلامات للجمهور العام. ويشغل جناح الرئيس أعلى موقع في المبنى، حيث يعلو قاعات المحاكم في مستوى طابق الميزانين المزجج.

الرسوم التخطيطية + الرسومات

التطوير

الحقائق والأرقام

  • التعيين: 2006
  • المنطقة: 45 000m²
  • العميل: Comunidad de Madrid
  • المهندس الإنشائي: Buro Happold

ملامح

حوض كبير عاكس للإضاءة عند القاعدة لتوفير آلية للتبريد بالتبخر. مبنى دائري تتخلله فتحة ضيقة للغاية تشكل مدخلاً طويلاً وضيقًا يتسع في النهاية عند بلوغ فناء داخلي مركزي مثلث الشكل. سبع قاعات للمحاكم، بتصميم نحتي على شكل بلوري فوق خمسة مستويات من المكاتب الإدارية بمرافق لاستماع الجمهور العام عند مستوى مدخل الطابق الأرضي.