عادةً ما تكون محطات القطارات، مثل المطارات، هي أول مبنى يتعرض له من يصل إلى المدينة، ولذلك فلها أهمية خاصة كبوابة حضرية للمكان. إن محطة قطارات إكسبو سنغافورة هي أول محطة للنقل الجماعي السريع يحتك بها زوار المدينة عند السفر على خط مطار شانغي الجديد. ويتميز تصميم المحطة التي بُنيت لتخدم مركز إكسبو سنغافورة الجديد، بكونه يمثل احتفالاً بوصول الركاب، وأيضًا استجابة لواحد من أكثر أنماط المناخ دفئًا في العالم. تتميز المحطة من الخارج بمنحوتتين عاليتين على السطح، تتداخلان لإعطاء تأثير بصري ديناميكي وتبدوان محلقتين بخفة فوق المبنى الأسمنتي الثقيل. يغطي قاعة التذاكر قرص قطره 40 مترًا مغطى بالفولاذ غير القابل للصدأ، ويميز مدخل المحطة، بينما تغطي الأرصفة منحوتة أشبه بالشفرة بطول 130 مترًا ومغطاة بالتيتانيوم، والسطح الداخلي العاكس والمتحرك باستمرار يعكس حركة الركاب والقطارات. المحطة تستخدمها أعداد كبيرة من الركاب في أوقات الذروة، لذلك كان إيجاد خطوط رؤية واضحة وحس قوي بوضوح الاتجاهات من المتطلبات الأساسية في التصميم. على المستوى الأرضي، فساحة الركاب مفتوحة، مع رؤية للجانب الآخر من الشارع، ورؤية على الجانب الآخر لحديقة استوائية خصبة تم تأسيسها بين المحطة ومركز إكسبو. ويمكن الوصول إلى الأرصفة المرتفعة من ساحة تجمع الركاب ومكتب التذاكر على مستوى الشارع بواسطة المصعد أو السلالم الكهربائية. وتم استخدام أقل حد ممكن من الحواجز المحيطة، حيث يمكن للركاب النظر من خلال فتحة كبيرة في المبنى الأرضي لرؤية القطارات القادمة والمغادرة. وعلى المستوى البيئي، فالشكل المفتوح للمحطة له فوائد أخرى، مما يشجع على تدفق الهواء عبر المبنى. كما كان اختيار مواد السطح أيضًا له أهمية بيئية خاصة. فعلى المستوى الداخلي، يعكس السطح المعدني اللامع ضوء النهار للأسفل في المبنى، بما يقلل الحاجة إلى الإضاءة الصناعية، بينما على المستوى الخارجي، يعكس الغطاء أشعة الشمس، مما يساعد على خلق مناخ مصغر على الأرصفة أبرد حتى أربع درجات من درجة الحرارة الخارجية.

الرسوم التخطيطية + الرسومات

الحقائق والأرقام

  • التعيين: 1997
  • الإكمال: 2000
  • المنطقة: 7 164m²
  • القدرة: 17000 passengers at peak times
  • العميل: Land Transport Authority
  • يتعاون المهندس المعماري: CPG Consultants Pte Ltd, PWD Consultants Singapore
  • المهندس الإنشائي: Arup
  • المساح: Davis Langdon and Seah
  • مهندس M+E: Land Transport Authority Singapore
  • مهندس المناظر الطبيعية: Cicada Singapore
  • مهندس إضاءة: Claude Engle
  • الاستشاريين إضافية: Cicada Singapore, Claude Engle

الجوائزs

  • Architecture + Cityscape Awards – Winner of the Public Arts and Culture Category
  • Singapore Construction Excellence Award – Civil Category,

ملامح:

يميز المحطة هيكلان مبهران على السطح:أحدهما قرص قطره 38 مترًا من الفولاذ غير القابل للصدأ يغطي قاعة التذاكر، والآخر عبارة عن شكل دائري غير مكتمل طوله 200 متر، مغطى بالتيتانيوم الذي يدوم لمئة عام، ويغطي هذا الشكل ساحة تجمع الركاب. ويتداخل هذان الشكلان لإعطاء تأثير بصري ديناميكي. في واحد من أكثر أنماط المناخ دفئًا في العالم، يكون اختيار مواد السطح أيضًا له أهمية بيئية. حيث يعكس السطح الداخلي المصنوع من الفولاذ غير القابل للصدأ ضوء النهار داخل ساحة تجمع الركاب، بينما يصرف الغطاء المصنوع من التيتانيوم أشعة الشمس بعيدًا عن المبنى، ما يساعد على خلق مناخ مصغر على الأرصفة أبرد حتى أربع درجات من درجة الحرارة الخارجية.

الإصدارات الصحفية ذات الصلة: