يعتمد المخطط الرئيسي الجديد للمدينة الداخلية في دويسبورج على النجاح المبهر الذي حققه مكتب فوستر آند بارتنرز في إعادة إعمار الميناء الداخلي، وسيعزز تنفيذ هذا المخطط من تحول دويسبورج إلى مدينة حيوية، وخضراء، ومستدامة. إن مدينة دويسبورج هي جزء من عاصمة كبيرة وتواجه منافسة شرسة من مراكز التسوق الإقليمية والمدن المحيطة. وكي تكون المدينة تنافسية وتُظهر هويتها الخاصة المتميزة، يجب أن تجتذب مزيجًا متوازنًا من أغراض الثقافة، والأعمال، والأغراض السكنية. إن المخطط الرئيسي يهدف إلى تعزيز مكانة المدينة الداخلية كمركز جذب محلي وإقليمي لأغراض البيع بالتجزئة والأغراض الترفيهية، وهذا من شأنه أن يزيد بالتبعية من كثافتها. وسيؤدي ذلك إلى خلق بيئة عمرانية مستدامة تدعم فيها الأنشطة الغنية متعددة الاستخدامات النمو السكاني وتشجع أيضًا على الاعتماد بشكل أكبر على استخدام المواصلات العامة، والدراجات، والسير على الأقدام. من الجدير بالذكر، وجود تجمع سكني إقليمي من 11.1 مليون نسمة على بعد ساعة واحدة من دويسبورج، ما يجعلها تأتي في المرتبة الثانية. كثاني أفضل المدن في ألمانيا على مستوى جودة خطوط المواصلات، فقد كان من أهم محاور المخطط الرئيسي للمدينة تطوير البنية التحتية الحالية للمواصلات العامة. ويتضمن تصور المخطط الرئيسي للمدينة توسعة منطقة متاجر التجزئة المركزية على امتداد محور كونيشتراس وربطها بمحطة قطارات مركزية مطورة وأيضًا بنقطة التقاء المواصلات العامة والخاصة. يوفر المخطط الرئيسي مناطق جديدة ممتدة للمشروع مخصصة بالدرجة الأولى للوحدات السكنية، ولكنها تتضمن أيضًا مكاتب، ومتاجر للبيع بالتجزئة، ومرافق ثقافية وترفيهية. ونتيجة لذلك، يتوقع زيادة تعداد المدينة بنسبة 25 بالمئة، ما يشجع على إعادة إحياء المنطقة وجذب شريحة أعرض من الأغراض الاجتماعية الاقتصادية. عند الحاجز الشمالي لمنطقة التسوق، سيتم تحويل منطقة راتهوزبلاتز من مواقف للسيارات وأماكن للمرور لتعود مرة أخرى نقطة جذب حضرية مركزية للنسيج التاريخي الذي عاد إلى الحياة مرة أخرى. كما سيتم إنشاء مبانٍ مميزة عند نقاط الدخول الأساسية للمدينة الداخلية ترمز إلى طموح دويسبورج المستقبلي وتؤكد على حضورها الملموس. وتم أيضًا تحويل جزء من واجهة دويسبورج المائية البالغ طولها 114 كم في منطقة الميناء الداخلي من منطقة نفايات صناعية مهجورة إلى بيئة حضرية جذابة ومتنوعة. وبالمثل، سيتم إنشاء مبانٍ سكنية جديدة في المدينة الداخلية بجوار الواجهة المائية وحول المساحات الوافرة المخططة لإيجاد مناطق تتسم بالحميمية والترحاب يستمتع بها سكان المناطق الحضرية. واعتمادًا على البنية التحتية الممتدة لدويسبورج واحتمالية التوسع في استخدام المدينة الداخلية، بالإضافة إلى رفع المستوى البيئي، يدعم المخطط الرئيسي إنشاء مدينة جذابة مستدامة يستمتع سكانها بنمط حياة مريح وممتع.

الحقائق والأرقام

  • التعيين: 2007
  • العميل: City of Duisburg

الإصدارات الصحفية ذات الصلة