تعد مدينة لشبونة واحدة من كبرى المدن في العالم التي تمتاز بتراث ثقافي غني وأماكن عامة على مستوى عالمي. ويُظهر المخطط الرئيسي لبوافيستا أفكارًا تشكل استمرارًا لهذه التقاليد وتعيد للمنطقة شبابها ورونقها من خلال حي جديد يمثل إضافة لعالم التصميمات والفنون. يوجد الموقع بين الأماكن العامة في منطقتي لارجو دي سانتوس وباركو دوم لويس، وتقطعه طرق المشاة والسيارات. لقد اقترح تصميم فوستر للمرحلة الأولى إنشاء مجمع جديد يجمع مساحات للمعيشة والعمل مع أماكن ثقافية وترفيهية. ويمكن أن يكون هذا المشروع محورًا لدعم أهمية التصميم على المستوى الوطني، بالإضافة إلى تشجيع إقامة روابط أكثر قربًا مع الصناعة. حيث إن مدرسة التصميم المجاورة، بالإضافة إلى سلسلة حديثة من المتاجر ذات التصميم المشابه، تعد كلها عناصر ساعدت على إكمال هذه المقترحات. لقد أسفرت الدراسات البحثية الموسعة حول الكثافة العمرانية عن تصميم تركيبة من مساحة عامة مفتوحة محاطة بمبانٍ متوسطة الارتفاع وبرج سكني مميز. وسيعمل تصور التنمية على استكشاف إمكانية إنشاء معارض فنية، وأستوديوهات، وصالات عرض، ومعارض عامة، ومسارح، ودور سينما، وقاعة، ومقاهٍ، ومتاجر، وحانات، ومطاعم. وستضم الأماكن العامة المفتوحة مكانًا لمنحوتة فنية معاصرة ومسرح مفتوح. على مستوى الحجم والأبعاد، فإن تركيبة الميدان والبرج تتشابه مع برج الأجراس وساحة سان ماركو في فينيسيا. وتعد هذه هي المرحلة الأولى من عملية تنمية إضافية مرحلية، وعلى المدى الطويل يمكن أن تؤدي المقترحات إلى إعادة ربط المدينة بنهر ريو تيخو، ويمكن أن تمتد التوسعات إلى داخل النهر كمرسى جديد أيضًا. ومع تنفيذ التصميم سيمثل تشجيعًا على مفاهيم الاستدامة وتوفير الطاقة من خلال استكشاف إمكانيات التبريد باستخدام الآبار، والتظليل الخارجي، ومصادر الطاقة البديلة مثل توربينات الرياح. ومن المتوقع أن تساعد المقترحات التي تم تقديمها اليوم إلى عمدة لشبونة وبلدية لشبونة على تسريع وتيرة إعادة إحياء منطقة بوافيستا وتحويلها إلى مقصد جديد وحي جديد بالمدينة مفعم بالحيوية والنشاط للسكان المحليين والزوار على حد سواء.

التطوير

الحقائق والأرقام

  • التعيين: 2003
  • المنطقة: 65 000m²

الإصدارات الصحفية ذات الصلة