مطار بكين الدولي

بكين، الصين
2003 - 2008

يعد مبنى الركاب الدولي الجديد في بكين أكبر مباني المطارات الموجودة في العالم وأكثرها تقدمًا - ليس فقط من الناحية التكنولوجية، ولكن أيضًا من حيث تجربة المسافرين إلى جانب كفاءة التشغيل والاستدامة. ولقد تم تصميم هذا المبنى، الذي تم استكماله ليقوم بدور بوابة المدينة للرياضيين المشاركين في الدورة التاسعة والعشرين للأولمبياد، لكي يعطي طابع الحفاوة ورفع المعنويات. وباعتباره رمزًا للمكان، يحتفي سقفه الإيروديناميكي المرتفع والشكل الذي يشبه التنين بروح الإثارة وشاعرية السفر، فضلاً عن استحضار الألوان والرموز الصينية التقليدية. 

يقع مبنى الركاب ومركز النقل البري بين المهبط الشرقي الحالي والمهبط الثالث الذي سيتم إنشاؤه مستقبلاً، وضمن مساحة 1.3 مليون متر مربع. ومن المقرر أن يخدما نحو 50 مليون مسافر سنويًا بحلول عام 2020. وعلى الرغم من إنشائه بمستوى غير مسبوق، يرتكز تصميم المبنى على نموذج المطار الجديد المبتكر في ستانستيد وتشك لاب كوك.ويهدف هذا المبنى، الذي تم تصميمه لتوفير أقصى قدر من المرونة للتغلب على طبيعة صناعة الطيران التي لا يمكن التنبؤ بها مثلما هو الحال مع ما سبقه من مبانٍ، إلى حل التعقيدات التي ينطوي عليها النقل الجوي الحديث عن طريق جمع وضوح المكان بمعايير الخدمة العالية. يتكامل المبنى مع منظومة النقل العام بشكل تام، ولا يمشي المسافرون إلا مسافات قصيرة فقط، فضلاً عن قلة التغييرات في المستويات، وإختصار زمن التحويل بين الرحلات الجوية.ومثل مطار تشك لاب كوك، يطل مبنى الركاب على المناظر الموجودة بالخارج، كما تم تصميمه تحت مظلة سقف واحدة لربط المبنى، حيث تهدف فتحات السماء المستقيمة إلى المساعدة في تحديد الاتجاهات ولتكون مصدرًا لضوء النهار ـ وتتغير الألوان المتساقطة من اللون الأحمر إلى اللون الأصفر تبعًا لتقدم المسافرين خلال المبنى. 

يعد مبنى الركاب هذا أحد أكثر المباني استدامة في العالم، حيث يتضمن مجموعة واسعة من مفاهيم التصميم البيئي الخامل، مثل الفتحات السقفية الموجَّهة باتجاه الجنوب الشرقي التي تساعد على الاستفادة القصوى من الحرارة المكتسبة من أشعة الشمس في الصباح الباكر، ومثل هذا النظام المتكامل للتحكم في البيئة يقلل من استهلاك الطاقة.وفيما يخص عملية الإنشاء، فقط تطلع تصميم المبنى إلى الاستفادة القصوى من أداء مواد البناء والتي أختيرت على أساس مدى توفرها محلياً، وفاعليتها، وتطبيقها محليًا؛ فضلاً عن انخفاض تكاليف الشراء.واللافت للنظر أنه تم تصميم البناء وإنشاؤه خلال أربعة أعوام فقط.


The roof area is 360,000 sq metres.
Terminal 3 external cladding area 275,000m2.
GTC glazed roof area 27,300m2.
Peak workforce approximately 40,000 (working in shifts 24 hours per day, 7 days per week).
Total airport site area: 1480 hectares (total expansion).
Aircraft movement peak hour figures (total airside): 500,000/ year in 2015 International 7000 pax/hour, domestic 7360 pax/hour.
All building services are from below, freeing up the roof for daylighting opportunities.
Roof has a generous overhang to the south, providing shading from the sun without sacrificing good views out.
Integration with mass public transport - a new rail link to the city centre of Beijing
Generous commercial spaces provide support for the airport's day to day operations.

Location: http://maps.google.com/maps?ll=40.05505,116.60918
Area: 1 300 000 m²