منطقة المنى هي مركز شاطئ الراحة؛ حيث تمثل مدينة ساحلية جديدة في أبو ظبي. إن استراتيجية التصميم تمثل استجابة عالية الحرفية للمناخ والطبوغرافيا في هذا الموقع الساحلي، كما أن المبنى قد مر بسلسلة من عمليات التحليل البيئي المعقدة باستخدام الكمبيوتر. وقد أتى المخطط النهائي بحلول لتناقضات هذا الموقع:فهو يوفر التظليل ولكنه أيضًا يسمح بالإضاءة؛ ويوفر التبريد من خلال تدفق الهواء الطبيعي ولكنه محمي من الرياح الصحراوية القوية؛ ويتميز بتصميم نحتي غير متوازٍ ولكنه متناسق بيئيًا ووظيفيًا. تقع منطقة المنى عند الناحية الشرقية للمرسى نصف الدائري بشاطئ الراحة، وتمتد إلى الخارج لتشمل شبه جزيرة سيتم إنشاء مركز مؤتمرات جديد بها. يجمع المشروع مزيجًا متناسقًا بعناية من المكاتب، والشقق والمتاجر، بالإضافة إلى فندق، وذلك لتشجيع نمط متواصل من الأنشطة الاقتصادية والاجتماعية على مدار اليوم. يرتفع الشكل المتموج للمبنى ليصل إلى برج ناحية الشرق يحيط به نظام تظليل من شرائح متلألئة متموجة منحنية بزاوية لتقليل الامتصاص غير المرغوب به لأشعة الشمس حسب الاتجاه. يرتبط المدخل الرئيسي عند الجنوب بفناء مركزي معلق، محمي من التقلبات الجوية بواسطة الشقق والمكاتب المكيفة التي تصطف في محيط المبنى. وبالرغم من أن شكل المبنى يبدو تقليديًا، إلا أن الفكر الكامن في بناء هذا المبنى يظهر في استراتيجية بيئية مستدامة تعتمد على سلسلة من آليات التحكم السلبية. باتجاه الجنوب، تم تصميم المبنى بحيث تقل المساحة التي تتعرض لإضاءة الشمس المباشرة، وذلك من خلال وضع أغلب الخدمات ومراكز الحركة في الجزء الأكبر من المساحات المتبقية المكشوفة. وعلى المستوى الأرضي، نتج عن بروز السقف إيجاد ممشى مظلل يلتف حول الموقع، وقد تم تصميم خطوط السطح بانسيابية تتماشى مع الرياح السائدة لتحفيز دوران التيارات الهوائية الباردة حول المبنى وخلاله.

التطوير

التشييد

الحقائق والأرقام

  • التعيين: 2007
  • المنطقة: 37 000m²
  • الارتفاع: 132m
  • العميل: Aldar Properties PJSC

الإصدارات الصحفية ذات الصلة