يتمركز مجمع الفيصلية الذي يمتد على مساحة 240000 مترًا مربعًا، والذي يلعب دورًا أساسيًا في التنمية العمرانية للرياض، حول أول ناطحة سحاب في المملكة العربية السعودية، وهو برج مكتبي يبلغ ارتفاعه 267 مترًا، بجوار فندق خمس نجوم، ومركز كبير للحفلات والمؤتمرات، وشقق فاخرة، ومركز تسوق من ثلاثة طوابق. ويوازن التصميم بحذر بين فعالية التكلفة والمرونة في إنشاء مبانٍ تتميز بالفعالية على مستوى الخدمات، والتخطيط والتشغيل، وفي نفس الوقت ملاءمة مناخ الشرق الأوسط. تم اختيار موقع البرج المكتبي في قلب المجمع. تم تصميم المبنى على شكل مربع حول قلب مركزي مدمج مع استدقاق عند نقطة معينة، مع أربعة أعمدة أساسية في الأركان تحدد للمبنى شكله الفريد. وللفصل بين أقسام المبنى فوق الواجهة متعددة الطبقات، تم وضع دعامات مائلة مزدوجة أمام أسطح المراقبة، ما ينقل الأحمال إلى أعمدة الأركان. وكل قسم بين هذه الأسطح مكسو بألواح الألومنيوم المطلية باللون الفضي مع تظليل شمسي بارز، والتي تقلل من وهج الإضاءة الطبيعية إلى أقل حد ممكن، بما يسمح باستخدام الزجاج غير العاكس الموفر للطاقة، كما يوفر أقصى تحكم ممكن في البيئة الداخلية. ويضم البرج، فوق المساحات المكتبية المكونة من 30 طابقًا، مطعمًا داخل كرة ذهبية زجاجية تقع على ارتفاع 200 متر فوق مستوى الأرض. ويوفر سطح المراقبة أسفل هذه الكرة رؤية بانورامية خلابة للرياض والمنظر الطبيعي المحيط، بينما أعلى تلك الكرة، وعند قمة البرج، تقترب أضلاع البرج بانحناء مائل إلى أن تلتقي في القمة عند مصباح ذي إضاءة ساطعة، تعلوه قمة مزخرفة من الفولاذ غير القابل للصدأ. أما البرج نفسه فيتراجع إلى الخلف في مواجهة طريق الملك فهد السريع لتكوين ساحة ذات مناظر طبيعية. وبالأسفل، توجد قاعة حفلات يمكن أن تقام بها أنشطة تتنوع بين حفلات الزفاف الإسلامية بسعة تصل إلى 2000 فرد، وبين المؤتمرات بسعة تصل إلى 3400 فرد. وقد تحقق المستوى الكبير من المرونة في المساحات الداخلية من خلال تطبيق نظام القوس ذي الدعائم الطويلة الذي يوفر مساحة خالية من الأعمدة بعرض 57 مترًا وبطول 81 مترًا، مع تطبيق نظام الأقسام المتحركة الذي يمكنه تقسيم الصالة إلى ست عشرة غرفة منفصلة بحد أقصى. وهذه المساحات مدمجة في بقية المجمع من خلال ردهة بارتفاع خمسة طوابق في قاعدة البرج، تشكل أيضًا رابطًا مع الفندق الموجود باتجاه الشمال، والشقق ومركز التسوق باتجاه الجنوب. ولإضاءة هذه المساحة، تم تنفيذ حائط زجاجي ملون ذي تصميم رائع قام بتنفيذه الفنان برايان كلارك في مدخل المجمع، ويحتوي هذا الحائط على صور من صحراء الرياض والثقافة الإسلامية.

الرسوم التخطيطية + الرسومات

التطوير

التشييد

الحقائق والأرقام

  • التعيين: 1994
  • الإكمال: 2000
  • المنطقة: 240 000m²
  • الارتفاع: 267m
  • العميل: King Faisal Foundation
  • المهندس الإنشائي: Buro Happold
  • المساح: Buro Happold
  • مهندس M+E: Buro Happold
  • الاستشاريين إضافية: Brian Clarke, Sandy Brown Associates, WET design

ملامح

تتكون قاعدة أساسات البرج من حصيرة خرسانية يبلغ حجمها 6000 متر مكعب تم صبها بصورة متصلة على مدار 17 ساعة. يلتف السطح الزجاجي المائل بزاوية مقدارها 45 درجة، ويبلغ ارتفاعه 5 طوابق حول الجزء الخلفي من البرج ليشكل ردهة البرج، وهي إحدى كبرى الردهات في العالم، ويربط السطح ردهة البرج بالفندق والشقق.