مركز سيدج جيتسهيد للتعليم الموسيقي يعتبر القلب العام لمركز سيدج جيتسهيد للتعليم الموسيقي ساحة التجمع الخاصة بالمركز؛ حيث يعتبر "مساحة عمرانية" كبيرة، وهو مفتوح للجميع أثناء الليل والنهار، سواء لحضور العروض الفنية أو للتوقف لتناول الإفطار. وتتضمن المساحة المزججة والمفتوحة على مناظر النهر الرائعة شريطًا من الزجاج الملون، مصممًا بواسطة الفنانة كايت مايستري. وتعكس أشعة الشمس قوس قزح من الضوء إلى داخل المبنى في الأيام المشمسة، ويتحول الزجاج إلى شريط من الألوان المصمتة عندما تكون السماء ملبدة بالغيوم. وداخل القاعات الثلاث، تجمع مواد التشطيب المستخدمة بين خشب الدردار المنحني، والخشب الرقائقي، والأنسجة، مع وجود أماكن متنوعة تميزها الاختلافات في الألوان، من الأصفر إلى الأحمر الداكن والأزرق الداكن. وقد تم تبطين القاعة الأولى بألواح من خشب الدردار، التي تعطي المكان حسًا من الدفء وتسهم في رفع مستوى خواص العزل الصوتي عالية الجودة بالقاعة. أما القاعة الثانية، فقد تم تصميمها على شكل عشاري، مع مقاعد متدرجة على ثلاثة مستويات. ومع الشكل الذي يشبه قاعات التجمع الكبيرة بالكنائس، تم استكمال شكل المقاعد بألواح وتنجيد باللون الأحمر الداكن، بما يساعد على إيجاد حس من الحميمية بين المؤدين والجمهور. أما المكان الثالث، وهو قاعة مؤسسة نورثرن روك الخيرية، فهو عبارة عن قاعة عروض وبروفات فنية مرنة مبطنة بألواح خشبية، مع وجود نافذة مطلة على ساحة التجمع.

الحقائق والأرقام

  • التعيين: 1997
  • الإكمال: 2004