يتلاءم تصميم المبنى مع القيود التي فرضها الموقع الضيق، ويحتوي المبنى على غرفة متنقلة بأبعاد 12 × 120 قدمًا، وهي تشكل استجابة مادية للبرنامج المتغير للمعرض من ناحية، وإضافة حركية للشارع من ناحية أخرى. حيث إنه في ترتيب مكاني مرن، يمكن تمديد مساحة المعرض في أي مساحة متاحة من خلال نقل الغرفة المتحركة. وتعطي الأعمدة الخرسانية والآلات الميكانيكية المكشوفة للغرفة شكلاً جماليًا وحجمًا ملائمين لسياق المبنى الذي بالرغم من كونه انتقاليًا، إلا أنه يظل مبنى صناعيًا إلى حد كبير. ويدخل الزوار إلى مساحة عرض مزدوجة الارتفاع وينتقلون إلى الأعلى إلى مستوى ميزانين، يطل على حديقة وشرفة للأعمال النحتية من أحد الطرفين، ويؤدي إلى الغرفة المتنقلة من الطرف الآخر.

الحقائق والأرقام

  • التعيين: 2008
  • الإكمال: 2010