لقد تم النظر إلى فندق بويرتا أمريكا التابع لمجموعة سيلكن في وسط مدينة مدريد كعرض حالة معماري، نتيجة لقيام مجموعة مختلفة من أشهر مكاتب التصميم المعماري على مستوى العالم بتجهيز الطوابق الفردية. وقد استوحى فوستر رؤيته للطابق الثاني من أعمال النحات الراحل من إقليم الباسك، إدواردو تشيليدا. لقد شهدت أعمال تشيليدا استخدام مواد ونماذج طبيعية، بالإضافة إلى التعامل مع المساحات كمادة يتم تشكيلها، وقد تمت محاكاة التفاعل بين النماذج الإيجابية والسلبية في الطبيعة النحتية لغرف الفندق وأروقته. حيث تصطف سلسلة من الأسطوانات الزجاجية الدائرية ذات الإضاءة السقفية في الأروقة وتتخللها سلسلة من الهياكل الدائرية غير المكتملة المضيئة. وداخل غرف النزلاء، يستمر انحناء الزجاج ليحيط بمنطقة الاستحمام ويشكل فاصلاً غير ملحوظ. وتم وضع أحواض غسل الأيدي على رف لامع من العقيق اليماني يمتد إلى الخارج بطول الغرفة، ما يشكل رابطًا أنيقًا بين المنطقتين، كما يشكل مكتبًا، ومنضدةً للتلفزيون، وحاملاً للحوض، ومنضدةً للزينة.

الحقائق والأرقام

  • التعيين: 2004
  • الإكمال: 2005
  • المنطقة: 1 350m²
  • العميل: Grupo Urvasco S.A.