مركز جيمس إتش كلارك، جامعة ستانفورد كان التحدي في وضع تصميم مركز جيمس إتش كلارك هو توفير مكان للدراسة مناسب لفرق من أقسام أكاديمية مختلفة. حيث يوفر التصميم مكانًا داخليًا مرنًا يساعد على تعزيز التعاون بين الطلاب ودعمه، بما يسمح بتوفير بيئة عمل بأي ترتيب مطلوب لمجموعات العمل المخصصة، مع إمكانية تغيير هذا الترتيب بصفة يومية إذا دعت الحاجة لذلك. ويحتوي المركز على معامل جافة ورطبة، مع تجهيز جميع المقاعد والمكاتب بعجلات، بالإضافة إلى أماكن عمل فندقية تتميز بمظهر أصفر براق. ما يعزز أكثر من هذه المرونة في الاستخدام هو محطات العمل التي يتم تركيبها في نظام سقفي للخدمات المكشوفة بواسطة وصلات مرنة. وعند الطابق الأرضي، يعمل المطعم الذي يسع 300 مقعد كمحور اجتماعي لحرم المركز، كما يوجد بالطابق الثالث من المبنى مقهى يشجع الجميع على المرور لقضاء بعض الوقت بمنطقة المعامل، والتواصل مع الزملاء، وتبادل الأفكار باستمرار.

الحقائق والأرقام

  • التعيين: 1999
  • الإكمال: 2003