بييرز هيث

شريك رئيسي

يرأس بييرز هيث فريق الهندسة البيئية في فوستر أند بارتنرز، ويوفر الدعم الاستراتيجي والدعم الخاص بالتصميمات في كل المشروعات.ولقد درس بييرز هيث هندسة الطاقة بجامعة ساوث بنك واكتسب خبرة كبيرة في مجموعة متنوعة من الأنظمة الهندسية حيث عمل مع بعض الشركات الاستشارية الرائدة في مجال البيئة بالمملكة المتحدة، من بينها آروب، وبراون أند روت، وباتل ماكيرثي. في 2005 أسس بي اتش ايه الاستشارية، والتي أصبحت رائدة في تقديم نهج جديد في الهندسة البيئية والتصميمات المستدامة.

في أواخر التسعينيات، تعاون مع فوستر أند بارتنرز في مجموعة متنوعة من المشروعات لديها، من بينها الخطط الرئيسية، والمكاتب، والأبنية التعليمية، والقاعات الفنية. في 2011، انضم إلى شركة فوستر أند بارتنرز ليرأس فريق الهندسة البيئية. ولقد ابتكر استراتيجيات بيئية لمشروعات مختلفة حول العالم، من بينها مشروع معهد مصدر في أبو ظبي – وهو أول مبنى من نوعه يتم تشغيله تمامًا بواسطة الطاقة المتجددة- ومشروع سبيسبورت أمريكا، وهي أول قاعدة إطلاق مركبات فضائية تجارية في العالم.وتتضمن الأبحاث التي أجراها على طبيعة المباني الشاهقة تصميم جيمسون هاوس متعدد الأنشطة في فانكوفر.وهو يسعى من خلال عمله في حرم بيومتروبوليس في مدينة المكسيك إلى الحفاظ على الأنواع الأصلية والتغلب على مشكلة نقص المياه المحلية. 

وكان يهتم على نحو خاص بالتحديات التي تمثلها المباني الفنية.ففي الأماكن الموسيقية، مثل زينيث في سانت ايتيان، ودار الأوبرا وينسبير في دالاس، كانت توجد هناك حاجة إلى بناء منشآت حديثة خاصة بالحفلات الموسيقية مع مراعاة القضايا البيئية المتمثلة في متطلبات البيئة المتعددة والتنوع في استخدام المباني.ويمثل تصميم السقف المصقول الذي تم إنشاؤه أعلى فناء مؤسسة سميثسونيان جزءًا من استراتيجية تهدف إلى ضمان تحقيق الراحة طوال العام في المساحات متعددة الوظائف، مع تحقيق التوازن بين ضوء الشمس، والتحكم في الطاقة الشمسية، والحفلات الموسيقية السمعية.